WhatsApp Image 2021 03 03 at 00.46.35

إسبانيا: مولاي الحسن العبيدي،     

في جنوب فرنسا هذه الايام السماء مرة اخرى بلون بني يشير إلى وجود غبار معلق، وإذا كان هناك أمطار فسوف يصاحبها مرة أخرى.

قام علماء فرنسيون من جمعية التحكم في النشاط الإشعاعي الغربي (ACRO) بتحليل الغبار الصحراوي الأخير والذي ثم جمعه من الزجاج الامامي للسيارات بالقرب من الحدود بين فرنسا وسويسرا.
ويوضح التقرير الذي قدمه (ACRO) أن هذا مشع غير موجود في الطبيعة، كما أنها ليست إشعاعية سامة لصحة الإنسان ويضيف التقرير أن التلوث الإشعاعي ناتج عن التفجيرات النووية للتجارب الفرنسية قبل 60عاما في الجزائر، وتوقعو أن هذا الاسبوع سيستمر دخول الغبار فوق سماء شبه الجزيرة الخضراء ومعظم جنوب أوروبا.

1000 حرف متبقي