aaa027

إستبشر سكان مدينة ازمور خيرا صباح اليوم السبت 8 ماي الجاري بعد مشاهدة الشارع الرئيسي شبه خالي من مظاهر الازدحام بعدما تم تحريره من قبظة الباعة المتجولون وبائعي السمك بالرصيف وخاصة امام ما يعرف بالمارشي ونقط التمركز الكثيف للرواج التجاري الذي يعرف انتعاشا كبيرا خلال الشهر الفضيل.
فقد عاش المواطن الازموري منذ الايام الأولى من رمضان معاناة حقيقية مع احتلال الرصيف بشكل عشوائي مما يضطرهم الى النزول للطريق العام في ازدحام وسط السيارات رغم ما يشكله ذلك من خطر على حياته ،حيث تتوقف احيانا حركة المرور بشارع محمد الخامس ويخلق ارتباكا لذا السلطات .
وقد كان لتدخل السلطات المحلية تحت إشراف قائد المقاطعة الادارية الأولى الى جانب عناصر القوات المساعدة والأمن الوطني وقع ايجابي بين المتبظعين وانتقل باعة السمك الى المكان المخصص لهم بداخل السوق البلدي فيما لجأ ذوو العربات المجرورة الى مداخل الازقة والدروب.
ويأمل المواطنين ان يستمر حرص السلطات على تنظيم الشارع العام ومنع مظاهر الفوضى والعشوائية وتفادي الشكايات اليومية لأصحاب المحلات التجارية الذين يعانون الويلات من الازدحام الناجم عن احتلال مداخل محلاتهم ويؤثر ذلك على معاملاتهم التجارية وق سبق وان راسلت جمعية حماية المستهلك بإقليم الجديدة كل من السلطات المحلية والاقليمية من اجل التدخل لرفع الضرر الناجم عن احتلال الملك العمومي بمدينة ازمور.

1000 حرف متبقي